مكتب سماحة المرجع الشيرازي في كربلاء المقدسة يدين التفجيرات الارهابية

ويدعو إلى تجفيف منابع العنف وتوفير الضمان الاجتماعي لذوي الضحايا

أدان مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة سلسلة التفجيرات الإجرامية الأخيرة التي طالت العشرات من الأبرياء في العاصمة بغداد وعدداً من المدن العراقية، وفي ما يلي نص البيان:

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

قال الله تعالى: (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً)   سورة النساء الآية 93                                           صدق الله العلي العظيم

مرة أخرى تمتد أيدي الخيانة والجور لتسفك دماء العشرات من الأبرياء في العاصمة بغداد وغيرها من محافظات بلد المقدسات العراق الجريح.

ان سلسلة الانفجارات الارهابية التي نفذها أعداء العراق والإنسانية وأعداء الله ورسوله من التكفيريين والبعثيين، تعبير عملي عن عقولهم وأفكارهم الظلامية الممسوخة، وعن أهدافهم الجهنمية الغادرة في العراق.

اننا في الوقت الذي ندين هذه الجرائم الوحشية ضد الأبرياء ونؤكد ونصرّ على ضرورة التخطيط لتجفيف منابع العنف، ولبناء مجتمع يعتمد الحوار واحترام الرأي الآخر، وضمان أوسع الحريات المشروعة للشعب، كما نؤكد لزوم احتواء آثار هذه الجرائم وضمان الخسائر وتكفل الأيتام والأرامل.

ندعو الله العلي القدير أن يمن على جرحانا بالشفاء العاجل وأن يعجل بأرواح شهدائنا إلى مستقر رحمته وروضات جنانه، ولا حول ولا قوة إلاّ بالله العلي العظيم، وإِنَّا لِلّهِ وإِنّا إِلَيهِ رَاجِعُونَ.

 

السادس من ربيع الثاني 1434 للهجرة

مكتب المرجع الديني آية الله العظمى

السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله

كربلاء المقدسة