بيان مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة حول أحداث البحرين

   

 بسم الله الرحمن الرحيم

(وَمَن قُتِلَ مُظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً) الإسراء: 33

قال رسول الله صلى الله عليه وآله: «من سمع مسلماً ينادي يا للمسلمين فلم يجبه فليس بمسلم».

إن ما يجري في البحرين من انتهاكات وقمع ضد شعب نبيل يطالب بحقوقه المشروعة والقانونية لهو انتهاك صارخ لأبسط الحقوق المتفق عليه عند كل عقلاء العالم وهذه الانتهاكات مرفوضة ومدانة في كل الأديان والأعراف الدولية والإنسانية.

إن المظاهرات السلمية لتحقيق مطالب مشروعة حق لكل إنسان في كل زمان ومكان.وأعداء الشعوب تحاول دوماً خنق الأصوات المطالبة بالحرية والحقوق.

إن ما يجري في البحرين من تجنيد مجاميع مسلحة بالعصي والأسلحة البيضاء من إرهابيين وتكفيريين وبلطجية مدعومة بأجهزة الشرطة والأمن واستعمال العنف بإطلاق الرصاص على الأبرياء العزّل يستصرخ المجتمع الدولي ومؤسساته إلى التدخل لصالح الشعب والضغط بمختلف الوسائل الإعلامية والدبلوماسية لإيقاف هذه الجرائم وإن وسائل الإعلام تتحمل مسؤولية كبيرة لأداء واجبها تجاه شعب مظلوم ومغلوب على أمره.

كما إن على المسلمين وأبناء مدرسة أهل البيت عليهم السلام الوقوف إلى جانب المظلوم وتحمل المسؤولية الإنسانية المشروعة، قال رسول الله صلى الله عليه وآله: «من لم يهتم بأمور المسلمين فليس بمسلم».

للشهداء الرحمة والخلود وللجرحى والمصابين الشفاء العاجل، وإِنَّا لِلّهِ وإِنّا إِلَيهِ رَاجِعُونَ.

 

8 / ربيع الثاني /1432 هـ

مكتب المرجع الديني آية الله العظمى

السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله

كربلاء المقدسة