مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى

السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) في كربلاء المقدسة يطالب

الجمعية الوطنية والحكومة العراقية بوضع حد للأزمات الخانقة في العراق

 

بسم الله الرحمن الرحيم

من الغريب جداً وبعد مرور عامين وأربعة أشهر على سقوط النظام البائد أن نرى الأزمات تتفاقم بدل أن تتضاءل وتذوب.

إن بصمات أعداء الشعب والوطن ظاهرة على هذه الأزمات المصطنعة في الوقود والطاقة الكهربائية وهناك من يسعى جاداً لإفشال تجربة الحكومة الانتقالية.

إننا نطالب الجمعية الوطنية الموقرة والحكومة الانتقالية بمزيد من الاهتمام  وتشكيل لجان طوارىء للعلاج الحاسم والسريع لأزمة الوقود والطاقة والأمن ومحاسبة  المتسببين فيها وإسقاط مؤامرات أعداء العراق الذين يراهنون على إفشال التجربة.

ومن جهة أخرى فإنّ من اللازم على مختلف قطاعات الشعب أن تتحمل مسؤوليتها في التعاون مع الحكومة لرفع الإشكالات القائمة في هذه المجالات الحيوية، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى

 السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله)

 كربلاء المقدسة