مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يواصل عقد مجالس العزاء وللفترتين الصباحية والمسائية

واصل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة كربلاء المقدسة عقد مجالس العزاء الحسيني وللفترتين الصباحية والمسائية.

 مجلس الليلة التاسعة استهل بتلاوة قرآنية مباركة بصوت المقرئ الحاج مصطفى الصراف، ومن ثم ارتقى المنبر الخطيب الحسيني الشيخ رسول اللامي مستمداً بحثه من قوله تعالى: (وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا*إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا). سورة الإسراء، الآية: 23.

فقد تحدث حول منزلة الأب والأم وضرورة الإحسان إليهما وطاعتهما في مرضاة الله تعالى، وان هذا الواجب فيه مصلحة البناء الاجتماعي المتماسك وأهمية تتجلى بعد ذلك في نمو المجتمع وارتقاءه.

كما وتحدث حول جوانب من واقعة كربلاء الخالدة ومواقفها البطولية ومصائبها لاسيما واقعة شهادة البطل الهمام علي الأكبر سلام الله عليه وعظم المصيبة وأثرها البالغ على سيد الشهداء عليه السلام.

أمَّا مجلس الفترة الصباحية ـ صباح يوم التاسع من شهر محرم الحرام 1441 هجرية ـ فقد استهل بتلاوة قرآنية مباركة ومن ثمَّ ارتقى المنبر المبارك الخطيب الشيخ مازن التميمي متحدثاً حول وقائع وتفاصيل معركة الطف الخالدة لاسيما بطولة واستبسال البطل الهمام السيد علي الأكبر سلام الله عليه وأثر ذلك على سيد الشهداء عليه السلام.