مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة يقيم مجلس عزاء الإمام الجواد عليه السلام

أحيا مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة كربلاء المقدسة ذكرى شهادة الإمام محمد الجواد عليه السلام بمجلس عزاء صبيحة يوم الجمعة الآخر من شهر ذي القعدة الحرام 1440 هجرية.

المجلس استهل بتلاوة قرآنية مباركة ومن ثم ارتقى المنبر فضيلة الخطيب الحسيني الشيخ وائل البديري متحدثاً حول جوانب مهمَّة من شخصية وحياة الإمام محمد الجواد سلام الله عليه مستمداً ذلك من حديث الإمام الرضا عليه السلام يوم ولادة ابنه الإمام الجواد عليه السلام: «قد وُلِد لي شبيه موسى بن عمران، فالق البحار، وشبيه عيسى بن مريم - قُدِّست أمٌ ولدته - قد خُلقت طاهرةٌ مطهّرةٌ»، ثم قال الرضا عليه السلام: «يُقتل غصباً، فيبكي له وعليه أهل السماء، ويغضب الله تعالى على عدوّه وظالمه، فلا يلبث إلا يسيراً حتى يعجّل الله به إلى عذابه الأليم وعقابه الشديد».

فقد ركَّز، على جانب الإمامة في سن لم يتجاوز السنوات الثمان فكان بذلك موضع ابتلاء كبير للأمة.

كذلك تطرق الى الجانب الغيبي في شخصية الإمام عليه السلام وهو جانب مهم كاشف عن عظم الإمام ومنزلته عند الله سبحانه، وقد صدر منه الكثير من المعاجز وبالتالي اثبت الاتصال الغيبي وانه منصب من قبل الله تعالى، وقد ختم البحث بذكر واقعة الشهادة المفجعة وكيف دست زوجته بأمر المعتصم العباسي له السم في الطعام فسلام عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيا.