هيأة القرآن الحكيم تقيم دورتها السنوية السادسة عشر لتعليم أحكام التلاوة القرآنية

والفقه والعقائد والأخلاق الإسلامية

أقامت هيأة القرآن الحكيم والأمور الخيرية دورتها السنوية الساسة عشر لتعليم وحفظ القرآن الكريم مغتنمةً موسم العطلة الصيفية في المدارس الأكاديمية بغية نشر الثقافة القرآنية بين صفوف الشبيبة المؤمنة.

الدورة القرآنية أقيمت في مقر حوزة كربلاء المقدسة ـ مدرسة العلامة الشيخ أحمد بن فهد الحلي رحمه الله ـ تحت أشراف وتدريس المقرئ الحاج مصطفى الصراف ـ قارئ ومؤذن الروضة الحسينية المطهرة ـ وقد ابتدأت الدورة بتاريخ السبت الثامن عشر من شهر شوال المكرَّم 1440 هجرية، ومن المقر استمرارها لمدة خمس وثلاثين يوماً، بمشاركة ثلاثين طالباً.

كما وأقامت الهيأة عبر فرعها في مدينة الموصل ـ شمال العراق ـ ذات الدورة وفي نفس التأريخ بمشاركة ثلاثمائة طالب وستة من الأساتذة الأكفاء.