حوزة كربلاء المقدسة تستأنف الدراسة الحوزوية للعام الدراسي الجديد

استأنفت حوزة كربلاء المقدسة ـ مدرسة العلامة الشيخ أحمد بن فهد الحلي رحمه الله ـ في الحادي عشر من شهر شوال المكرَّم 1440 هجرية أبحاثها ودراستها الحوزوية في المراحل كافة بحضور جموع طلبتها وأساتذتها وفضلائها.

وقد صرَّح مدير المدرسة فضيلة الشيخ منتظر الشهرستاني لموقعنا قائلاً: «تحت ظل وعناية وألطاف وبركات مولانا صاحب العصر والزمان الحجة بن الحسن المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف شرعت حوزة كربلاء المقدسة ـ مدرسة العلامة الشيخ أحمد بن فهد الحلي رحمه الله ـ عامها الدراسي الجديد 1440ـ 1441 هجرية بعد تعطيل الدراسة بمناسبة شهر رمضان العظيم 1440 هجرية، حيث يعدُّ من أفضل مواسم التبليغ فتعطيل الدراسة بغية تفرغ طلبة العلم للتبليغ والوعظ والإرشاد في إطار الإصلاح العام.

والجدير بالذكر ان الحوزة مع ابتداء هذا العام الدراسي استقبلت جمعاً من الطلبة الجدد بغية إعدادهم علمياً وفكرياً خدمة للمذهب الحق وتواصلاً للعطاء العلمي والثقافي مع الأجيال رغم الصعوبات والتحديات الكثيرة.

كذلك فانَّ إدارة الحوزة وبتصميم كبير تواصل الدراسة والبحث وتقدِّم الخدمات لطلبة العلم بما فيها خدمات السكن ووجبات الطعام اليومي حيث ان المدرسة تستقبل طلبة من مختلف المدن العراقية وكذا من خارج العراق».

كما وشرعت المكتبة العامَّة في حوزة كربلاء المقدسة مدرسة العلامة الشيخ أحمد بن فهد الحلي أبوابها للباحثين والمحققين وطلبة العلم مع أول يوم دراسي حيث تتضمن الآلاف من الكتب العلمية لاسيما في الفقه والأصول والتاريخ والعقائد والتفسير.