سماحة آية الله السيد حسين الشيرازي يلتقي وفد حوزة كربلاء المقدسة

التقى نجل المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله سماحة آية الله السيد حسين الشيرازي وفد حوزة كربلاء المقدسة ـ مدرسة العلامة احمد بن فهد الحلي رحمه الله ـ بتاريخ السبت الموافق للتاسع عشر من شهر محرّم الحرام 1440 للهجرة المصادف 29/9/2018 ميلادية.

وقد القى سماحته كلمة قيمة استمدها من قوله تعالى: «وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى‏ آدَمَ مِن قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْماً» سورة طه: الآية 115، حيث بين سماحته الشكوى الالهية المذكورة في الآية المباركة والمتمحورة حول أمرين: عدم العزم والنسيان.

وقد اوضح سماحته ان النسيان نوعان: قصوري وتقصيري، وأن الأول لا يمكن أن يكون منشأ للشكوى الالهية، كونه غير ارادي، نعم بالإمكان ان يكون من المقدمات. اما الثاني فهو المنشأ، وان سببه هو تشتت البال وعدم الانضباط او التركيز في الهدف المقصود.

وأضاف: ان مقدار التركيز المحتاج اليه يجب ان يتناسب وأهمية الهدف، وعليه: بالإمكان ان يشغل أمراً ما حجم تركيز كبير اكثر مما هو محتاج اليه فيكون بذلك تقصيراً لأنه سيكون على حساب أمر آخر أكثر اهمية، وهذا يدخل تحت عنوان الرفاهية. وان التعاطي برفاهية مع الامور الجسيمة مشكل جداً والدين هو أهم شيء وأخطر شيء في حياة الانسان فلابد أن يتعامل معه بحزم وجدية وإلا سيدخل في نطاق التقصير من قبل العبد. لذا ينبغي على طلبة العلوم الدينية اعطاء حجم كبير وأهمية عظمى في توصيل علوم أهل البيت عليهم السلام.