حوزة كربلاء المقدسة تحيي الفاطمية الأولى بمجلس عزاء محوره المحن الفاطمية

بمناسبة حلول الفاطمية الأولى ذكرى شهادة سيدة نساء العالمين وبضعة رسول رب العالمين مولاتنا وسيدتنا فاطمة الزهراء عليها السلام في السنة الحادية عشر من الهجرة الشريفة ـ بناء على الرواية الأولى المصرِّحة بأنها عليها السلام استشهدت بعد اربعين يوماً من شهادة أبيها رسول الله صلى الله عليه واله ـ أحيت حوزة كربلاء المقدسة ـ مدرسة العلامة الشيخ أحمد بن فهد الحلي رحمه الله ـ المناسبة بمجلس عزاء حضرة أساتذة الحوزة وطلابها صبيحة يوم الأربعاء الثامن من شهر ربيع الثاني 1439 هجرية.

استهل المجلس بتلاوة قرآنية مباركة، ومن ثم ارتقى المنبر المبارك الخطيب الحسيني الشيخ عبد المطلب التويلي متحدثاً حول المحن والآلام التي تعرضت لها الصدّيقة الكبرى سلام الله عليها بعد شهادة رسول الله صلى الله عليه واله من قبل زمر المنافقين وانقلابهم على أعقابهم ومواقف الشجاعة والمبدئية التي صدرت منها عليها السلام في الدفاع عن الحق والدين وفضح الظالمين فكانت تلك المواقف الخالدة خير معين لكل طالب حق على مرِّ التاريخ.
كما وتحدث حول واقعة الشهادة المفجعة وما تخللها من احداث جسيمة وأثر ذلك على مولانا أمير المؤمنين علي عليه السلام وولديها الإمامين الحسنين وأهل البيت عليهم السلام.