مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يستقبل عدداً من الفضلاء وطلبة

علم وشيوخ عشائر ووجهاء ويزور موكب جمهور الحيدرية

استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة خلال الأيام القليلة الماضية من شهر ربيع الثاني 1439 هجرية عدداً من الفضلاء وطلبة علوم أهل البيت عليهم السلام ليجري البحث حول بعض العناوين الفقهية والعقائدية وآخر المستجدات على  الساحة العراقية والإسلامية والتحديات التي يواجهها أتباع أهل البيت عليهم السلام.

كما واستقبل المكتب بعض شيوخ العشائر ووجهائها ليجري الحديث حول الواقع الاجتماعي العراقي وضرورة العمل على التمسك بتعاليم الدين الحنيف ونشر ثقافة التدين وتقديم الدين على الأعراف المخالفة.

كذلك قام وفد من مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء بزيارة الى موكب جمهور الحيدرية مطلعاُ على نشاطاته وأعماله وقد ألقى سماحة العلامة الحجة الشيخ طالب الصالحي كلمة بالمناسبة استمدها من قوله تعالى: (فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَه*وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ) سورة الزلزلة: 7و8.

وقد عقّب مبيناً أنَّ خدمة سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام هي من أفضل الأعمال والقربات وإنها ترفع عاملها إلى الدرجات العالية والمكانة السامية بل بها يمكن كسب الرضا الإلهي ورضا أهل البيت عليهم السلام، فعلى خادم الإمام الحسين معرفة قدره ومنزلته والعمل بكل ما يستطيع وَفِي ذلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ.

ومن ثم قدّمت الهدايا تكريماَ لخدمة سيد الشهداء عليه السلام من خدمة المواكب والمنشدين الحسينيين.