مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة

يستقبل جمعاً من فضلاء وطلبة علوم دينية ووفد مدرسة أبي طالب من بغداد

استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة كربلاء المقدسة بتاريخ السبت العشرين من شهر ربيع الأول 1439 هجرية جمعاً من فضلاء وأساتذة الحوزة  العلمية المباركة وطلبتها والقادمين من العاصمة العراقية بغداد.

وكان في استقبال الوفد فضيلة السيد محمد حسين الحسيني الذي ألقى كلمة بالمناسبة تمحورت حول دور طلبة العلم وأساتذة الحوزة العلمية في الإرشاد وإبداء النصيحة وتوجيه المجتمع نحو الإصلاح العام وبذل الجهود في سبيل إنقاذ العباد على ان يكون الاعتماد الأساس في ذلك على تعاليم العترة الطاهرة عليها السلام عبر رواياتها الشريفة.

كما وأكد على أهمية اغتنام الفرص في تحقيق الأهداف كأجواء الحرية المتاحة اليوم في العراق وان ساحة العمل متاحة لمن يريد الإصلاح والدعوة الحق إليه بغية الارتقاء بواقع المجتمع والمجاهدة في إنصاف المظلومين ونصرتهم.

كما وزار المكتب في التاريخ ذاته وفد مدرسة أبي طالب والقادم كذلك من مدينة بغداد ضمَّ جمعاً من إدارة المدرسة ومدرسيها ومدرساتها وبالتنسيق مع مسؤول التيار الشيرازي في بغداد.

 وكان في استقبال الوفد سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد مهدي الشيرازي متحدثاً حول أهمية التنشئة والتربية الصحيحة القائمة على الأسس الشرعية والإنسانية لاسيما وان العنصر الإنساني في التربية اليوم يشكو الضعف الكبير وهو أمر خطير جداً فينبغي على المربين من الأساتذة الاهتمام بهذا الجانب كثيراً في تربية وتنشئة الأجيال وعدم الاكتفاء بالجانب العلمي فقط فعلم بلا أخلاق وإنسانية لا يؤتي ثمره المرجو منه وبالتالي ينقض الغرض من التربية والتعليم ولا تتحقق الأهداف ويبق المجتمع يرزح تحت الكثير من المفاسد والنتيجة الفشل الذريع.