بمناسبة ذكرى مولد النبي الأعظم والإمام الصادق صلوات الله عليهما وآلهما

المؤمنون يهنئون سماحة المرجع الشيرازي دام ظله

قال مولانا الإمام أمير المؤمنين صلوات الله عليه: «اللهم اجعل شرائف صلواتك، ونوامي بركاتك، على محمدٍ عبدك ورسولك الخاتم لما سبق، والفاتح لما انغلق، والمعلن الحقّ بالحقّ، وبعيثك بالحقّ، ورسولك إلى الخلق».
بمناسبة ذكرى مولد المبعوث رحمة للعالمين وخاتم الأنبياء والمرسلين حبيب إله العالمين أبي القاسم المصطفى محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله، ومولد حفيده ناشر علوم الإسلام مولانا الإمام جعفر الصادق سلام الله عليه.
 وفد على بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة قم المقدّسة، صباح اليوم السبت الموافق للسابع عشر من شهر ربيع الأول 1438 للهجرة (17/12/2016م)، العديد من العلماء وأفاضل وطلاب الحوزة العلمية، والمؤمنين وضيوف وزوّار من العراق ومن مختلف المدن الإيرانية، وقدّموا التهاني والتبريكات لسماحة المرجع الشيرازي. 
بهذه المناسبة العظيمة والمباركة اعتمر العمامة على يد سماحة المرجع الشيرازي دام ظله عدد من طلاب العلوم الدينية، وأوصاهم سماحته بالتحلّي بالأخلاق الحسنة وبالجدّ والاجتهاد في طلب العلم والإخلاص بالعمل في سبيل الله تبارك وتعالى، وخدمة الناس وقضاء حوائجهم.