الحوزة العلمية الزينبية تقيم مجلس الفاتحة ترحماً على روح الفقيد آية الله الشيخ المحمدي البامياني

أقامت الحوزة العلمية الزينبية مجلس الفاتحة ترحماً على روح الفقيد الأستاذ آية الله الشيخ المحمدي البامياني بتاريخ الأربعاء الرابع عشر من شهر ربيع الأول 1438 هجرية بحضور العديد من العلماء والفضلاء وطلبة العلوم الدينية وخطباء المنبر المبارك وجموع المؤمنين.

فقد تضمن عدة تلاوة قرآنية بصوت الشيخ عباس النوري، ومن ثم ارتقى المنبر المبارك الخطيب الحسيني الشيخ اسماعيل جفال متحدثاً حول اهمية العلم والثغرة الكبيرة التي يتركها العالم حين فقده وكما في الحديث الشريف: «اذا مات العالم انثلم في الاسلام ثلمة لا يسدها شيء».

كما وتحدث حول آثار الفقيد العلمية من ابحاث وتأليفات قيّمة فضلاً عن تربيته لكثير من العلماء والاساتذة.
وقد حضر مجلس الفاتحة عدد من وكلاء مراجع الدين العظام وعدد من الشخصيات منهم القائم بالأعمال الباكستانية في سوريا.

والجدير بالذكر ان الفقيد لبى نداء ربه بتاريخ الثلاثاء الثالث عشر من الشهر الجاري في مدينة كربلاء المقدسة التي قصدها بغية التشرف بزيارة سيد الشهداء عليه السلام الإمام الحسين عليه السلام.