مكتب سماحة المرجع الشيرازي يستقبل شخصيات وشيوخ عشائر من البصرة

 وإتباع منهج أهل البيت عليهم السلام محور الحديث

استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة كربلاء المقدسة شخصيات وفضلاء وجمعاً من شيوخ عشائر مدينة البصرة وذلك ليلة الأحد العاشر من شهر ربيع الأول 1438 هجرية.

سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد مهدي الشيرازي كان في استقبال الضيوف ملقياً كلمة بالمناسبة أكد عبرها على أهمية إتباع تعاليم ونهج العترة الهادية صلوات الله عليها في جميع تفاصيل الحياة الاجتماعية والسياسية وغيرها، وان تكون العشائر ـ كما هي دائماً  في العراق ـ الدعامة الأساسية للمرجعية الدينية.

كذلك أكد على ضرورة الاعتناء بالشباب وتوجيههم بما فيه خدمة الدين ومذهب الطاهرين صلوات الله عليهم والمجتمع فإن الشباب هم المستقبل فينبغي العمل من أجل ضمان مستقبل واعد متصف بالرفاهية والثقافة والقوة، ومن أهم عوامل تربية الشباب التربية الصحيحة هي انتخاب نخبة منهم وإرسالهم الى الحوزات العلمية لتلقي العلم وتطوير الذات فهؤلاء سيأخذون على عاتقهم مستقبلاً مسألة الإصلاح العام.

الشيوخ والوجهاء الأكارم من جانبهم استعرضوا العديد من المشاكل التي تعاني منها مدينة البصرة وفي مقدمتها النزاعات العشائرية المستمرة، وكذا التهديد المستمر للعدد من الاختصاصات كالأطباء مؤكدين ان لديهم مشروع اجتماعي يهدف الى تسوية المشاكل وإحلال السلام بين أبناء العشائر امتثالاً لقوله تعالى: (والصلح خير).

كما وجرى الحديث حول آخر المستجدات التي تشهدها الساحة العراقية لاسيما فيما يخص الجانب الأمني ومعارك التحرير التي يخوضها الجيش العراقي والقوات المجاهدة للحشد الشعبي.

كذلك استقبل المكتب احد المؤمنين المستبصرين من يوغوسلافيا ودار الحديث معه حول ضرورة الالتزام بأخلاق اهل البيت عليهم السلام والاقتداء بسيرة الامام الحسن المجتبى عليه السلام وكتابة قصة استبصاره.