مجلس عزاء الإمام الحسن العسكري عليه السلام في مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بدمشق

بمناسبة حلول الذكرى الفاجعة بشهادة الإمام الهمام أبي محمد الحسن بن علي العسكري عليهما السلام أُقيم في مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في العاصمة السورية دمشق منطقة السيدة زينب عليها السلام مجلس عزاء بحضور جموع المؤمنين وكوكبة من الفضلاء وطلبة العلوم الدينية وخطباء المنبر المبارك وزوار السيدة الجليلة زينب الكبرى عليها السلام.

المجلس أقيم ليلة الخميس الثامن من شهر ربيع الأول 1438 هجرية بعد أداء صلاتي المغرب والعشاءين، وقد استهل بتلاوة قرآنية مباركة ومن ثم ارتقى المنبر المبارك الخطيب الحسيني السيد عدنان جلوخان متحدثاً حول جانب المظلومية في حياة الإمام صاحب الذكرى عليه السلام وما عاناه من مضايقات طغاة بني العباس حيث سجن مراراً، وفي إحدى المرات كان في سجن صالح بن وصيف الذي أوكل أمر سجنه الى اثنين من شر عباد الله الا أن الإمام عليه السلام بهيبته وتقواه وعلمه أثّر فيهما فتغير حالهما واهتديا.

ومن ثم بحث في الظروف السياسية والاجتماعية التي واكبت سيرة حياة الإمام عليه السلام وواجهها الإمام بحكمة بالغة وهكذا كلما كادوا أمراً للإمام استطاع بتوفيق الله تعالى تجاوزه حتى أمر اللعين المعتز العباسي بدس السم للإمام عليه السلام فمضى شهيدا مظلوما.