مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يستقبل وفد قبيلة السواعد من مدينة بغداد

استقبل مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله الوارف في مدينة كربلاء المقدسة بتاريخ الجمعة الأول من شهر ذي القعدة الحرام 1437 هجرية وفد قبيلة السواعد ـ أحفاد الصحابي سهل الساعدي ـ بمعية وفد مكتب التيار الشيرازي في العاصمة العراقية بغداد.

وكان في استقبال الوفد سماحة العلامة الحجة الشيخ طالب الصالحي ـ مدير مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله ـ وأصحاب الفضيلة أعضاء المكتب ليجري الحديث حول آخر المستجدات على الساحة العراقية والتحديات الأمنية والاقتصادية.

وقد ألقى فضيلة الشيخ الصالحي كلمة بالمناسبة استمدها من قوله تعالى: (يٰأَيُّهَا ٱلنَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَآئِلَ لِتَعَارَفُوۤاْ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عَندَ ٱللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) سورة الحجرات:13 مبيناً أهمية تقوية الأواصر بين القبائل والعشائر العراقية مع الحوزة العلمية المباركة بمراجعها وعلمائها وفضلائها وطلابها والعمل معاً من أجل الإصلاح العام، فكلا الشريحتين الوحيدتين مازالت محافظة على نقائها ولم يدخلها الفساد وبالتالي يمكن لهما عبر العمل المشترك من تحقيق الإصلاح العام في الميادين الحياتية المختلفة.

كما وشهد اللقاء إلقاء بعض القصائد و«الأهازيج العراقية» من قبل بعض أفراد القبيلة في وقت أبلغوا سلامهم ودعائهم الى سماحة المرجع الشيرازي دام ظله.